زنا محارم ، يوسف النجار يتزوج اخته الشرعية مريم العذراء

لوقا 3: 23

وَلَمَّا ابْتَدَأَ يَسُوعُ كَانَ لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِينَ سَنَةً، وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ، بْنِ هَالِي

….

من هو هالي ؟ هو نفسه يواقيم والد مريم العذراء وبذلك يوسف هالي هو أخو مريم الشرعي (شرعي = ما شرعه الرب)

.

يواقيم (بالعبري) هو نفسه هالي (باليوناني)

هالي هو يواقيم والد مريم العذراء

يوسف  هالي (النجار) أخو مريم هالي (العذراء)

يوسف النجار هو الأخ الشرعي لمريم العذراء

الشريعة تُحرم زواج الاخ من أخته الشرعية أو زواج الأخت من اخيها الشرعي بنص سفر اللاويين (9:18)

عَوْرَةَ أُخْتِكَ بِنْتِ أَبِيكَ أَوْ بِنْتِ أُمِّكَ، الْمَوْلُودَةِ فِي الْبَيْتِ أَوِ الْمَوْلُودَةِ خَارِجًا، لاَ تَكْشِفْ عَوْرَتَهَا

ما هو تفسير هذا النص ؟

لا يحق للرجل (يوسف) أن يتزوج بنت امه(أخته مريم) المولودة من رجل اخر .. لأن يوسف هو ابن (هالي) الشرعي و(هالي) هو والد مريم العذراء الشرعي ، وبذلك هي اخته (شرعا) ملحوظة : أبو يوسف من الجسد هو رجل اسمه (يعقوب) لذلك مريم تعتبر أخت يوسف (المولودة خارجا) كما جاء بـ (الثنية5:25)

.

تبرر الكنيسة هذه الزيجة تحت تشريع (التثنية5:25) والذي يقول :- 5 «إِذَا سَكَنَ إِخْوَةٌ مَعًا وَمَاتَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ وَلَيْسَ لَهُ ابْنٌ، فَلاَ تَصِرِ امْرَأَةُ الْمَيْتِ إِلَى خَارِجٍ لِرَجُل أَجْنَبِيٍّ. أَخُو زَوْجِهَا يَدْخُلُ عَلَيْهَا وَيَتَّخِذُهَا لِنَفْسِهِ زَوْجَةً، وَيَقُومُ لَهَا بِوَاجِبِ أَخِي الزَّوْجِ. 6 وَالْبِكْرُ الَّذِي تَلِدُهُ يَقُومُ بِاسْمِ أَخِيهِ الْمَيْتِ، لِئَلاَّ يُمْحَى اسْمُهُ مِنْ إِسْرَائِيلَ.

.

إنه حق يراد به باطل ، لماذا ؟

شرحها بشكل عملي : لو (هالي) تزوج (حنة) وانجب منها بنت اسمها (مريم) ثم مات (هالي) بدون ان ينجب ولد ، فلكي لا يمحى اسمه من إسرائيل طبقا للشرع نسبنا (يوسف) لـ (هالي) .. فاصبح (يوسف ابن هالي) هو أخو (مريم بنت هالي) .. فهل الشريعة امامك ذكرت بانه حين ينجب الرجل من زوجة أخيه الارملة مُباح زواج المولود (الابن) من أخته التي هي من أمه ؟ بالطبع لا
إذن انت الآن بصدد زنا محارم.

ومن هنا أباحت الكنيسة زنا المحارم وأصدرت تشريع مفاده أنك لو انجبت بنتا ولم تنجب ولد .. فيحق لك أن تتبني ولد وتنسبه لك شرعا .. ثم تزوج ابنك المتبني لأخته الشرعية

 

الإعلانات